بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين.. خلق اللوح والقلم.. وخلق الخلق من عدم.. ودبر الأرزاق والآجال بالمقادير وحكم.. وجمل الليل بالنجوم في الظُلَمّ.

الحمد لله رب العالمين.. الذي علا فقهر.. ومَلَكَ فقدر.. وعفا فغفر.. وعلِمَ وستر.. وهزَمَ ونصر.. وخلق ونشر.

الحمد لله رب العالمين.. صاحب العظمة والكبرياء.. يعلم ما في البطن والأحشاء.. فرق بين العروق والأمعاء.. أجرى فيهما الطعام والماء.. فسبحانك يا رب الأرض والسماء.

الحمد لله رب العالمين.. يُحب من دعاه خفيا.. ويُجيب من ناداه نجيا.. ويزيدُ من كان منه حيِيا.. ويكرم من كان له وفيا.. ويهدى من كان صادق الوعد رضيا.

الحمد لله رب العالمين.. الذي أحصى كل شيء عددًا.. وجعل لكل شيء أمدا.. ولا يُشرك في حُكمهِ أحدا.. وخلق الجِن وجعلهم طرائِق قِددا.

الحمد لله رب العالمين.. الذي جعل لكل شيء قدرا.. وجعل لكل قدرِ أجلا.. وجعل لكل أجلِ كتابا.

الحمد لله رب العالمين.. حمدًا لشُكرهِ أداءا.. ولحقهِ قضاءا.. ولِحُبهِ رجاءا.. ولفضلهِ نماءا.. ولثوابهِ عطاءا.

الحمد لله رب العالمين.. الذي سبحت له الشمس والنجوم الشهاب.. وناجاه الشجر والوحش والدواب.. والطير فى أوكارها كلُ ُ له أواب.. فسبحانك يا من إليه المرجع والمآب.

سبحانك يا رب.. لا يُقال لغيرك سُبحان.. وأنت عظيم البرهان.. شديد السلطان.. لا يُعجزكَ إنسُ ولا جان.

سبحانك يا رب.. اسمُك خير اسم.. وذكرُك شفاءُ للسُقم.. حبُك راحةُ للروح والجسم.. فضلُكَ لا يحصى بعدِّ أو عِلم.

سبحان الله وبحمده.. سبحان الله العظيم.

سبحان الله والحمد لله.. ولا إله إلا الله.. والله أكبر.. والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم.

اللهم صلى على نبينا مُحمد.. صاحب الكتاب الأبقى.. والقلب الأتقى.. والثوب الأنقى.. خير من هلل ولبى.. وأفضل من طاف وسعى.. وأعظم من سبح ربهُ الأعلى.

اللهم صلى على نبينا مُحمد.. جاع فصبر.. وربط على بطنه الحجر.. ثم أعُطى فشكر.. وجاهد وانتصر.

اللهم صلى على نبينا مُحمد.. كان القرآن العظيم حُجته.. والصلاة راحته.. والصيام بهجته.. والصيام سعادته.. والصدق حرفته.. والأمانة سرته.. والخُلق العظيم سيرته.

اللهم صلى على نبينا مُحمد.. فاضت من الذكر دمعُ عينيه.. وفاح عطر التسبيح من شفتيه.. وسبح ربهُ حتى ورم الحصير قدميه.. وسُمع تسبيح الحصى بين كفيه.

اللهم صلى على نبينا مُحمد.. الذى سلم عليه الحجر.. وحنَّ إليه الشجر.. وانشق له القمر.

اللهم صل على نبينا مُحمد.. خير مولود.. وأحسن موجود.. صاحب الشرع المحمود.. والحوض المورود.. واللواء المعقود.. والذى كشف الهمّ بالسجود.. والشفيع فى اليوم المشهود.

اللهم صل على نبينا مُحمد.. أزكى نسب.. وأعلى حسب.. وصفوة العرب.

اللهم صل على نبينا مُحمد.. زينهُ ربُهُ وحلاهَ.. وجعل طاعته طاعة لله.. ومن الخلق اصطفاه واجتباه.. وفى القرآن الكريم ذكرهُ وناداه.. وأمرنا بالتسليم عليه والصلاة.

اللهم صل وسلم وبارك عليه.. وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه.

اللهم صل عليه صلاةً تُرضيه به عنا.. وترضى بها عنا.

اللهم إنا نسألُك باسمك الأعظم الطاهر المُطهر المبارك المكنون الذي إذا سُئلت به أعطيتنا.. وإذا دُعيت به أجبتنا.. وإذا استُرحمت به رحمتنا.. وإذا استفرجت به فرجت عنا.

يا برُ يا تواب.. يا رحمن يا رحيم.. يا فرد يا صمد.. يا الله يا من لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد.

يا حنان.. يا منان.. يا حي يا قيوم.. يا من له الأسماء الحُسنى.. والصفات العُلى.

اللهم لك نصلى ونسجُد.. وإليك نسعى ونحفد.. نرجو رحمتك ونخشى عذابك.. إن عذابك الجدّ بالكفارِ مُلحق.

يا غفار الذنوب.

اللهم اجعل القرآن العظيم زادنا وسندنا.. والسُنة المطهرة حبنا ومددنا.. واحفظنا من تفرُق كلمتنا.. واعصمنا من شتات أمرنا.. ولا تجعلنا فِرقًا وشيعا.. ولا تجعلنا فرقا وشيعا نُخالف بعضنا.. واجعل صلاتنا للبلاء واقية.. وللأمراض شافية.. واجعل تلاوتنا للقرآن مُنجية.. ومن النار كافية.. واجعل نفوسنا صافية.. وفى الآخرة راضية.

يا من لا تضيع عنده الودائع.


نسألك صحة بلا علل.. وإيمانًا بلا خلل.. وعملاً بلا جدل.. ونعوذ بك من غرور الأمل.. والخطأ والزلل.. وضعف البدن.. وضيق السُبل.. ونعوذ بك من الأيام الدول.


اللهم أنت عُدتنا.. وولى نعمتنا.. وقوتنا فى شدتنا.. وناصرنا فى كربتنا.

اللهم أشرى بالإيمان في قلوبنا.. والإحسان أرواحنا.. وأصلح بهما أسماعنا وأبصارنا.. وأفتح لهما مسامع قلوبنا.. لنسمع نصيحتك.. ونحفظ وصيتك.. وننصر شريعتك.

اللهم أعنا على دُنيانا بديننا.. وعلى آخرتنا بتقوانا.. وسع لنا الخير.. واصرف عنا الضُر.. فإن عزيمتك لا تُرد.. وقولكَ لا يُكذَب.. ونعيمك لا ينفد.

وانصر دين خير البرية.

يا من إليه المشتكي..


اللهم اجعلنا ممن نظرت إليهم فى هذه الليلة.. وفى هذه الساعة.. وفى هذه الساحة.. وفى ختام شهر
{سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ {180} وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ {181} وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِين}[الصافات:180-182].

وصلى اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا